رقائق

الفتاوى

المودة والحب

المودة والحب

يتحدث الشيخ خالد الجندى عن صفات السماح و المودة و الحب المتآصلة فى كل الأديان السماوية، و أن هذا السماح لابد أن يكون هو أسااس كل المناقشات والمجادلات، و أنه لا مجال للعنف.

وأنه على الرغم من أن القرآن الكريم لا يوجد فيه ما يدع مجالاً للنقاش أو الشك إلا أن المولى عز وجل ذكر فى أياته الكريمة قوله{ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ}[سورة سبأ 24] ليدع الباب مفتوحا للنقاش و الحوار والدعوة إلى الله.

الحوار قاعدة اسلامية

الحوار قاعدة اسلامية

فى هذه الدقيقة يستمر تأكيد الشيخ خالد الجندى على الحوار فى الإسلام لأن الحوار هو أحد الأشياء التى أرسلها القرأن الكريم فى الكثير من الآيات كدستور يسير عليه المسلمين فى التعامل فيما بينهم و التعامل مع غير المسلمين أيضاً وفى قوله تعالى{قل يأيها الكافرون} [سورة الكافرون رقم 1] وتحديدا فى كلمة "قل" تأكيد على الكلام والقول هو مفتاح التعامل بين المسلمين و غير المسلمين.فى هذه الدقيقة يستمر تأكيد الشيخ خالد الجندى على الحوار فى الإسلام لأن الحوار هو أحد الأشياء التى أرسلها القرأن الكريم فى الكثير من الآيات كدستور يسير عليه المسلمين فى التعامل فيما بينهم و التعامل مع غير المسلمين أيضاً وفى قوله تعالى{قل يأيها الكافرون} [سورة الكافرون رقم 1] وتحديدا فى كلمة "قل" تأكيد على الكلام والقول هو مفتاح التعامل بين المسلمين و غير المسلمين.

الحب أجمل معانى الحياة

الحب أجمل معانى الحياة
الحب هو أجمل معانى الحياة، وليس أجمل من أن تحب كل الناس وأن تؤمن بكل الرسالات السماوية لأنها من عند المولى عز وجل أرشدنا إليها فى قوله تعالى{آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ} [سورة البقرة 285]
وتوضح هذه الأية الكريمة أن الاسلام مع كل من يحاول الإصلاح والخير للناس.

تكريم الاسلام للحيوان والنبات

تكريم الاسلام للحيوان والنبات
 
إذا كان احترام الحيوان و النبات والجماد هى احدى الأخلاق التى دعا اليها ديننا ديننا الإسلامى الحنيف، فكيف ستكون معاملة الإنسان الذى قال المولى عز وجل {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ} [سورة الاسراء 17] وفى حديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) عن المراة اللتى دخلت النار فى قطة حبستها فلا أطعمتها وسقتها و لا تركتها تأكل من خشخاش الأرض وعن الرجل الذى غفر الله فى كلب أشتد به العطش فسقاه الرجل المثل والقدوة فى حسن معاملة الحيوان والرفق به. و بالتالى تكون مرتبة معاملة الأنسان أيا كان دينه أو هويته الأولوية فى الأهتمام و حسن المعاملة. و فى هذا الشأن يخاطب المولى عز وجل رسوله (صلى الله عليه وسلم):{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} [سورة الأنبياء 107].

الطريق القويم

الطريق القويم

فى سياق أحقية الغير فى إبداء أرائهم يتحدث الشيخ خالد الجندى موضحاً أن الأسلام أعطى الجميع الحق فى إبداء الرأى أو الأختلاف فيه، لأن المرجع إلى الله عز وجل هو سبحانه وتعالى القائل فى كتابه { إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ} [المائدة 48]

المساواة

المساواة 
يدور حديث الشيخ خالد الجندى فى دقيقة اليوم عن حقيقة المساواة بين الناس موضحاُ أن الناس جميعا أصلهم واحد، مؤكداُ ذلك بقول المولى عز وجل
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ} [سورة النساء: الأية 1]
موضحا أنه لا فضل لأحد على أحد فالكل عباد لله.

شعوباً و قبائل

شعوباً و قبائل
إذا تأملت فى العالم من حولك سترى العديد من الأجناس و الشعوب المختلفة و هذا ما ذكره المولى عز وجل فى قوله {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا} [ سورة الحجرات: اية 13]
وفى كلمة لتعارفوا الكثير من المعانى السامية فهى تدعوا الشعوب للتعارف على المودة و الحب والسلام و لم تدعو الأية الناس ليتحاربوا أو يتقاتلوا. والهدف هل  تعارف الناس على الحب والمودة تنفيذا لأمر الدين الحنيف.
 

الصفحات